هبوط جديد للنفط بفعل التوترات في المنطقة واستمرار تراجع واردات الصين

كان برس |
هبطت أسعار النفط العالمية اليوم الأربعاء بفعل التوترات في الشرق الاوسط واستمرار تراجع واردات الصين من الخام لتصل إلى أدنى
مستوى في عام.
مختصون في المجال النفطي اوضحوا ان السوق العالمية تراقب بقلق التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط وتواصل توخي الحذر
بشأن التجارة.
وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 31 سنتا، أو ما يعادل 0.5 بالمئة، ليصل إلى 63.38 دولارا للبرميل الواحد وإن كان لا يزال
غير بعيد عن أعلى مستوى في نحو عامين ونصف العام البالغ 64.65 دولار للبرميل والذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.
كما وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 31 سنتا أو ما يعادل 0.5 بالمئة، إلى 56.89 دولار للبرميل مقارنة مع سعر التسوية
السابقة لكنه ما زال أيضا غير بعيد عن أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2015 الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع عندما بلغ 57.69
دولار للبرميل.
يأتي ذلك في وقت هبطت واردات الصين من النفط في أكتوبر تشرين الأول بشدة من مستوى مرتفع يقترب من القياسي بلغ نحو تسعة
ملايين برميل يوميا في سبتمبر أيلول إلى 7.3 مليون برميل يوميا فقط في أكتوبر تشرين الأول حسبما أظهرت بيانات الإدارة العامة
للجمارك يوم الأربعاء. وهذا هو أدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2016.
وما زالت السوق بشكل عام مدعومة إلى حد كبير بالجهود المستمرة التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا لكبح
الإمدادات من أجل رفع الأسعار. انتهى

وسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: