فرنسا: نريد أن يكون “الحريري” حرا في تحركاته

كان برس |

عبرت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، عن رغبتها في أن يكون رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، “سعد الحريري”، حرا في تحركاته، وقادرا بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان.

وتعد هذه التصريحات دلالة واضحة على الظروف غير العادية التي يعيشها “الحريري”، خاصة أنها تأتي بعد زيارة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” إلى المملكة، الخميس.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية “ألكسندر جورجيني”: “سفيرنا في السعودية زار سعد الحريري في منزله لدى عودته من جولة قام بها إلى الإمارات، والتي أشار إليها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دوريان هذا الصباح”، وفقا لوكالة “رويترز”.

وأضاف المتحدث الفرنسي: “كما قال الوزير، نتمنى أن يحصل سعد الحريري على كامل حريته في التحرك ويكون قادرا بشمل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان”.

كان “الحريري” أعلن استقالته بشكل مفاجئ من رئاسة الحكومة، السبت الماضي، وبرر ذلك بسيطرة إيران، عبر “حزب الله”، على القرار في لبنان.

وفي وقت سابق اليوم، حذر وزير الخارجية الأمريكي، “ريكس تليرسون”، من استخدام لبنان كساحة لصراعات بالوكالة، واصفا “الحريري” بـ”الشريك القوي”، بينما جدد الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، “حسن نصرالله”، اتهامه للسعودية باحتجاز “الحريري”، ومنعه من العودة للبنان.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: