العبادي من كربلاء يجدد تأكيده على عدم مشاركة اي فصيل مسلح بالانتخابات

العبادي يأسف لاتهام البيشمركة الذين لم يقاتلوا الجيش العراقي بالخيانة

كان برس |
جدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي السبت عدم السماح لأي فصيل مسلح بالمشاركة في الانتخابات، مشددا على عدم جواز دخول الحشد الشعبي والجيش في الانتخابات ، محذرا من “قيام بعض السياسين استغلال رواتب الحشد الشعبي للدعاية الانتخابية”.
وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في محافظة كربلاء المقدسة أن “الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد ، مبينا أن “الدولة خصصت اموالا كبير لإنجاح الانتخابات في اجواء سليمة دون الاحتكام الى السلاح”.
واضاف رئيس مجلس الوزراء أنه “لانحتاج وساطة بين ابنائنا وشعبنا الكردي”، لافتاً الى أن “البيشمركة ابطال ويتمتعون بالوطنية ولهم دور كبير لدحر الارهاب الا أنه للأسف البعض اتهم عناصر البيشمركة الذين لم يقاتلوالجيش بالخيانة”.
وكان قوباد الطالباني نائب رئيس حكومة اقليم كرستان ونجل الرئيس العراقي الراحل جلال الطالباني طالب، امس الاول الخميس، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بـ”التوسط” لإجراء حوار بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، فيما أكد الصدر أن استفتاء الاقليم لم يكن دستورياً ولا يمكن التمسك بالدستور بدون الغائه.
واكد العبادي، ان خسارة العراق في حربه ضد “داعش” بلغت 100 مليار دولار، فيما اشار الى ان هناك اشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية.
ودعا العبادي الى “ايقاف اطلاق الاشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف الى تخويف المواطنين وترويعهم”، مشيرا الىان “هناك اشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية، ولكنهم لن يستطيعوا التفرقة”.
واضاف العبادي “وجهنا الاوامر إلى الأجهزة الأمنية والاستخبارية لملاحقة مثيري الفتنة واعتقالهم ومحاسبتهم”.
يشار إلى وزارة الداخلية أعلنت، الاثنين (6 تشرين الثاني 2017)، عن اعتقال 22 شخصا من مروجي الفتنة الطائفية في كربلاء.
ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، الى محافظة كربلاء، للاطلاع على واقعها الخدمي.

اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: