الحكومة الاتحادية تشترط عدة امور على بارزاني لزيارة بغداد واجراء حوار

كان برس |
كشفت مصادر سياسية عن وضع الحكومة الاتحادية “شروط جديدة” على الزيارة التي ينوي رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني إجراءها إلى بغداد، مشيرة إلى أن طائرته تنتظر ‘ضوءا أخضر’ للإقلاع، فيما تحدثت عن ‘مفاجأة من العيار الثقيل’ ستحدث خلال اليومين المقبلين.
وذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية نقلا عن مصدر حكومي وآخر كردي إن بغداد تنتظر زيارة أو زيارات من نوع آخر، خلال هذا الأسبوع، لكنها مرهونة بضوء أخضر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، مشيرة إلى أن زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني قائمة لكن طائرته تنتظر موافقة العبادي للإقلاع.
وأضافت أن “البارزاني أبلغ بعض الكتل السياسية الكردية بأن ملفات كركوك والمناطق المتنازع عليها ورواتب البيشمركة والموظفين الأكراد، فضلاً عن الموازنة التي أخذت موقعاً متقدماً في الأزمة، خلال الأيام الماضية، ستكون في صدارة الملفات التي سيبحثها مع المسؤولين في بغداد”.
وأشارت الصحيفة إلى أن “بغداد وضعت شروطا جديدة غير مُعلنة على زيارة البارزاني، أبرزها أن يحظى الوفد الذي سيترأسه بمقبولية من جميع الأطراف الكردية، وأن يقدم ضمانات لبغداد تتعلق بوحدة العراق وسيادته”، لافتة إلى “رفض العبادي استدراج قضية الحوار مع أربيل وتحويلها إلى صفقة سياسية، سواء أكان ذلك بضغط وتدخل خارجي أم داخلي، في إشارة ضمنية إلى طلب البارزاني ونائبه قوباد الطالباني من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التوسط”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: