العبادي يتفاوض مع الصدر على تشكيل تحالف ويقدم “مغريات” لجناحه المسلح

كان برس |

كشفت صحيفة لبنانية، الاثنين، عن مفاوضات انتخابية بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بشأن التحالف انتخابيا للوصول إلى مجلس النواب، فيما اشارت إلى أن العبادي قدم مغريات للصدر بشأن سرايا السلام بعد “داعش”.

وقالت صحيفة “الأخبار” في تقرير لها اطلعت عليه “كان برس”، إن “العبادي مكّلفٌ من حزب الدعوة بتحقيق تحالف انتخابي، مع التيار الصدري، بهدف خوض الانتخابات بقائمة واحدة”، مبينة أن “الطرفين لم يتفقا على مرحلة ما بعد الانتخابات»، ومن ضمنها «تشكيل الحكومة المقبلة، والتي يُرجّح أن يكون العبادي رئيسها أيضاً”.

وأضافت الصحيفة، أن “هذه «المفاوضات» يقودها «عرّابٌ جديد»، استعان به الصدر بعد فشل جميع من خوّلهم واستعان بهم، وكان آخرهم نجل شقيقه الأكبر أحمد الصدر”، دون الكشف عن هوية “العراب”.

واشارت الصحيفة إلى أن هذا العراب “استفزّ «الهيئة السياسية» الخاصّة بـ«التيّار»، و«كتلة الأحرار» (الكتلة النيابية التابعة لـ«التيّار»)، وخاصّةً أن الصدر، خلال الفترة الأخيرة، نقل اجتماعاته ولقاءاته السياسية إلى كربلاء بدلاً من النجف أو بغداد”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “العبادي في صدد تقديم «عرضٍ» للصدر، يرتكز على منح «سرايا السلام» دوراً أكبر في الأجهزة الأمنية، في مرحلة «ما بعد داعش»، ما يفسّر تصريحات الصدر المتكررة عن حلّ «السرايا»، ودمجها بالجيش العراقي بعد انتهاء المعارك، فضلاً عن «تقييد الحشد الشعبي»، تحت شعار الإصلاح وحصر السلاح بيد الدولة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: