حذر في أسواق النفط بسبب توترات الشرق الاوسط ونمو أنشطة الحفر الأمريكية

كان برس |

خيم الحذر علي التعاملات في أسواق النفط يوم الاثنين وسط استمرار التوترات في الشرق الأوسط وبعد زيادة عدد الحفارات في الولايات المتحدة بما يشير إلى أن المنتجين يستعدون لزيادة الإنتاج.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت خمس سنتات إلى 63.57 دولار للبرميل بحلول الساعة 0744 بتوقيت جرينتش. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أربع سنتات إلى 56.78 دولار للبرميل.

وقال تجار إن أسعار النفط تلقى دعما بصفة عامة إذ أن تخفيضات الإنتاج الحالية التي تقودها أوبك وروسيا ساهمت في خفض كبير لفائض المعروض الذي يضغط على الأسواق منذ عام 2014.

وقالت تيميرا انرجي للاستشارات يوم الاثنين ”نزل فائض مخزونات النفط لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فوق متوسطها في خمس سنوات بأكثر من 50 بالمئة في 2017 والمخزونات حاليا عند حوالي 160 مليون برميل“.

وتابع ”إذا استمر الاتجاه الحالي فمن المرجح أن تعود المخزونات لمتوسط خمس سنوات في وقت ما خلال 2018“ مشيرا إلى أن الطلب القوي ساهم أيضا في تقليص التخمة في السوق.وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن الشركات الأمريكية أضافت تسع حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني وهي أكبر زيادة منذ يونيو حزيران ليصل الإجمالي إلى 738 حفارا.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: