بوفون يعتزل دوليا ويودع عامه الأسوأ بالدموع

كان برس |

ودع الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون عامًا مليئًا بالإخفاقات مع ناديه يوفنتوس ومنتخب بلاده إيطاليا والدموع على عينيه.

وتعادل المنتخب الإيطالي على أرضه أمام السويد في الملحق الأوروبي للمونديال، ليغيب عن المونديال بعد خسارته ذهابا (1-0)، وخرج بوفون من ملعب “سان سيرو” باكيًا وقام الحكم المساعد بمعانقته بعد نهاية المباراة في لقطة تداولها مشجعي كرة القدم.

وقال صاحب الـ39 عامًا باكيًا بعد المباراة: آسف لما حدث، أمر محبط للغاية، للمرة الأولى التي اشعر فيها بمرارة مثل هذه ومن المؤسف أن تكون آخر مباراة رسمية لي مع المنتخب، وضهرت تلك الدموع على وجه بوفون أيضًا قبل شهور قليلة بعد خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا مع يوفنتوس أمام ريال مدريد.

وفشلت إيطاليا في التأهل لكأس العالم للمرة الأولى بعد 60 عامًا، والثالثة بعد عامي 1930 بأوروجواي و1958 بالسويد.

وسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: