نواب أمريكيون : ميانمار ترتكب “جرائم حرب” ضد الروهنغيا

كان برس |
قال وفد برلماني أمريكي إن السلطات في ميانمار ترتكب “جرائم حرب” ضد أقلية الروهنغيا المسلمة.
جاء ذلك خلال لقاء جمع الوفد الذي يترأسه السيناتور جيف ميركلي، مع رئيسة الوزراء البنغالية شيخة حسينة واجد، بالعاصمة البنغالية دكا.
وسبق لقاء الوفد الأمريكي بحسينة واجد، زيارة مخيم “بالوخالي” للاجئي الروهنغيا في مدينة “كوكس بازار” الحدودية (السبت).
من جهته، أفاد إحسان الكريم، المتحدث باسم رئيسة الوزراء البنغالية بأن “النائب جيف ميركلي وصف ما يحدث تجاه أقلية الروهنغيا بأنه جريمة حرب خلال اجتماعه برئيسة الوزراء”.
وأشار الكريم إلى أن الوفد الوفد الأمريكي شدد “على ضرورة إدانة جميع الدول للتطهير العرقي الممارس ضد الروهنغيا”.
تجدر الإشارة إلى أن الوفد ضم أيضا النواب ريتشار دوربن، وبيتي مكلوم، وجان شاكوسكي، وديفيد إن سيسيلين.
ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، في إقليم أراكان (راخين)، غربي البلاد.
وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين، عن مقتل الآلاف من الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلًا عن لجوء قرابة 826 ألفًا إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.
وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة على أنهم “الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

 

وسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق