برشلونة يضمن الصدارة ويورط يوفنتوس في قمة سلبية

كان برس |
عاد برشلونة الإسباني بتعادل سلبي من ملعب يوفنتوس في المباراة التي جمعت الفريقين الأربعاء في الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا.
ورفع الفريق الكتالوني رصيده إلى 11 نقطة ليضمن صدارة المجموعة الرابعة، بينما ظل يوفنتوس في المركز الثاني برصيد 8 نقاط، ويؤجل حسم تأهله للدور الثاني إلى الجولة الأخيرة، بعدما رفع سبورتنج لشبونة رصيده إلى 7 نقاط بفوزه على أولمبياكوس اليوناني (3-1) بالجولة ذاتها.
وبدأ برشلونة اللقاء بدون نجمه الأول ليونيل ميسي حيث جلس على مقاعد البدلاء، لذا اختفت خطورة الفريق الكتالوني، حيث لم يهدد مرمى بوفون سوى بتسديدات غير مؤثرة لباولينيو، وركلة حرة لراكيتيتش خدعت الجميع واصطدمت بالقائم الأيمن.
أما المفاتيح الهجومية أندريس إنييستا ولويس سواريز وجيرارد دولوفيو، كانت أشباح تجري وسط دفاع السيدة العجوز.
على الجهة الأخرى لم يستثمر اليوفي اللعب وسط جماهيره، وحالة الارتباك التي تصيب دفاع البارسا، واكتفى بتهديد منافسه بثلاث محاولات لديبالا وتسديدتين لدوجلاس كوستا تصدى لهما تير شتيجن بثبات بينما اختفى جونزالو هيجواين تمامًا.
تحسن أداء برشلونة نسبيًا في الشوط الثاني وتحرر هجوميًا مع نزول ميسي مكان دولوفيو، إلا أن محاولاته الأخطر اقتصرت على ركلات حرة سددها لويس سواريز وميسي فوق العارضة، بينما أهدر لوكاس ديني أخطر فرص اللقاء بتمريرة كرة قصيرة إلى لويس سواريز أمام المرمى الخالي.
وزادت الالتحامات البدنية والتدخلات العنيفة بين لاعبي الفريقين ليشهر الحكم ميلورد مازيتش 3 إنذارات لبيكيه ولوكاس ديني وأليكس ساندرو.
تحرك ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس لتنشيط الصفوف بإشراك رودريجو بنتانكور وكلاوديو ماركيزيو مكان بيانيتش وكوادرادو، وفي الدقائق الأخيرة شارك بليز ماتويدي مكان دوجلاس كوستا، كما شارك جوردي ألبا مكان إنيستا ولكن كانت جميع التبديلات دون جدوى.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع كاد ديبالا أن يسجل هدف الفوز، إلا أن تير شتيجن تصدى لتسديدة ديبالا بصعوبة بالغة لينقذ البارسا من هدف محقق في وقت قاتل.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق