عشائر ناحية “ابي صيدا” تعلن تأهبها

كان برس |

ابدت عشائر ناحية ابي صيدا في ديالى، اليوم الاحد، استعدادها بعد ورود معلومات بنية تنظيم داعش باستهداف الناحية.

وقال مدير الناحية محمد الباقر لـ”كان برس”، إن “عشائر ناحية ابي صيدا تتسلح وتقف على اهبة الاستعداد بعد ورود معلومات عن نية تنظيم داعش، القيام بعملية انغماسية على مركز الناحية من عدة محاور ومن ثم تنفيذ عمليات انتحارية”.
واضاف الباقر، أن “الهدف من هذا المخطط ايقاع اكبر عدد من الخسائر في صفوف القوات المتواجدة والمدنيين من اهالي المنطقة ولزعزعة الوضع في المنطقة والمحافظة”.

وتابع بالقول “طلبنا من القوات الامنية والعمليات المشتركة تكثيف الرصد الجوي وتنفيذ ضربات استباقية لتلافي وقوع ما لا يحمد عقباه ولكي لا نرجع للمربع الاول وعودة العنف الطائفي على القرى التي لا زالت حواضن لتلك العصابات كقرى حوض الوقف والبساتين الممتدة ما بين مركز المحافظة والمقدادية”.

ودعا المسؤول المحلي، الى “تعزيز القوات المنتشرة في محيط الناحية وذلك لقلة الموجود مقارنة بالمساحة الجغرافية وكثافة البساتين والمناطق الوعرة التي تشكل ثغرات امنية واضحة”، مشددا على “ضرورة تواجد قوة من الحشد الشعبي في المناطق الراغبة بوجوده وعلى رأس تلك المناطق مركز ناحية ابي صيدا وقرية ابو كرمة كونها خطوط صد وتماس مع مناطق تواجد العدو”.

هذا وأكد رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، في وقت سابق، وجود ثغرات الامنية في حدود بعض قرى ضمن حوض الشيخ بابا شمال شرقي المحافظة، اصبحت مصدر رعب وخوف للأهالي نتيجة اعمال داعش المتسللين عبرها.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق