ماي: الحل بتقسيم القدس

كان برس |

أكدت رئيسة الحكومة البريطانية على ضرورة تقسيم مدينة القدس بين إسرائيل ودولة فلسطين المستقبلية، معربة عن قلقها من اعتزام الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

وأبلغت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مجلس العموم، اليوم الأربعاء، عن عزمها بحث الموضوع مع ترمب، وأكدت أنه ينبغي تحديد وضع القدس ضمن الصفقة النهائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرة إلى ضرورة إقامة “دولة فلسطين ذات سيادة وقادرة على البقاء على أساس حل الدولتين”.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في تصريح صحفي أدلى به في بروكسل: “لننتظر ونتابع ما سيقوله ترمب، لكننا قلقون من تقارير اطّلعنا عليها لأننا نعتقد أنه ينبغي أن تكون القدس، دون شك، جزءًا من الصفقة النهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق