كتلة مستقلون تطالب الدول العربية والاسلامية باعادة النظر بالعلاقة مع الولايات المتحدة

كان برس |

اعتبرت كتلة مستقلون النيابية، اليوم الخميس، اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل بأنه “سيعقد” الوضع في المنطقة و”سيؤثر” على الجهود الرامية للسلام، فيما طالب الدول العربية والاسلامية باعادة النظر بالعلاقات مع إدارة البيت الابيض.

وقالت الكتلة في بيان صحافي تلقت “كان برس” نسخة منه، اننا “نستنكر وبشدة إعلان الرئيس الامريكي ترامب باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني المحتل وقرار نقل السفارة الامريكية اليها”، مشيرة الى أن “هذا الاجراء الاستفزازي لمشاعر العرب والمسلمين سيعقد الوضع في المنطقة، وسيؤثر على الجهود الرامية للسلام التي تدعي بها الولايات المتحدة الامريكية”.

ودعت الكتلة، مجلس الامن الدولي الى “عقد جلسة طارئة للرد على هذا الاجراء وتداعياته السلبية على المنطقة”، مطالبة الدول العربية والاسلامية بـ”اعادة النظر بالعلاقات مع إدارة ترامب، والاتحاد الاوربي باتخاذ موقف حازم تجاه هذا القرار الذي سيزعزع الاستقرار”.

ويشار ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقع يوم امس الاربعاء، على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق