نصر الله: انتهاء القضية الفلسطينية بالنسبة لأميركا وهذا برسم المؤمنين بالمفاوضات

كان برس |

اعتبر الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، اليوم الخميس، قرار ترامب بشأن القدس بانه “انتهاء القضية الفلسطينية بالنسبة لأميركا وهذا برسم المؤمنين بالمفاوضات”، وفيما وصفه بوعد بلفور جديد، رجح ارتفاع بعض الاصوات العربية التي ستقلل من خطر القرار.

وقال نصر الله خلال كلمة متلفزة تابعتها وكالة “كان برس”، أننا “نشعرأمام وعد بلفور جديد”، مبينا ان “إدراك مخاطر القرار الأميركي سيشكل حافزاً للجميع لتحمل المسؤولية والتحرك”

واضاف ان “إسرائيل وقادتها لا يحترمون القوانين والمواثيق والاتفاقات الدولية ولا يحترمون ما يسمى المجتمع الدولي”، لافتا الى “اننا سنسمع بعد أيام أصواتاً عربية تقلل من مخاطر قرار ترامب بشأن القدس”

وتابع ان “الموقف الأميركي شكل حاجزاً أو مانعاً للهيمنة الإسرائيلية المطلقة للقدس ومن هنا نفهم خطورة قرار ترامب”، م الحاجز الأميركي أمام هيمنة إسرائيل المطلقة في القدس سقط بفعل موقف ترامب”.

وبين نصر الله “سوف نشهد ظاهرة إستيطان إسرائيلي هائلة وسريعة وبلا قيود في القدس ، كما ان السيادة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس باتت لإسرائيل بحسب الموقف الأميركي”، مؤكدا ان “مصير المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس في خطر شديد والخطر الأكبر على المسجد الأقصى”.

واعتبر نصر الله “القدس هي قلب القضية الفلسطينية ومحورها، وان قرار ترامب يعني انتهاء القضية الفلسطينية بالنسبة لأميركا وهذا برسم المؤمنين بالمفاوضات.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق