زيدان يصف رونالدو بـ”الأفضل في التاريخ”

كان برس |
وصف المدير الفني ل‍ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو بأنه “الأفضل في التاريخ”.
وكان رونالدو قد تحدث عن نفسه في مقابلة مع مجلة “فرانس فوتبول”، عقب تسلمه جائز الكرة الذهبية أمس الخميس، حيث قال: “أنا اللاعب الأفضل في التاريخ”.
وقال زيدان: “نعم، كريستيانو هو الأفضل، هناك كثير (من اللاعبين) صنعوا تاريخاً، ولكن ما يقوم به هو لم يقم به غيره، البيانات تقول هذا”.
وأضاف: “لا توجد كلمات أخرى لوصفه، ما يقوم به كل يوم في الملعب هو أمر رائع، قد يأتي لاعب إلى هنا ويبقى 10 أو 15 أو 20 عاماً، ولن يحقق ما حققه كريستيانو، لقد صنع تاريخاً في هذا النادي وسيستمر في صناعته حتى يعتزل هنا”.
وبعد حصوله على الكرة الذهبية أمس، عادل رونالدو رقم غريمه التاريخي ليونيل ميسي الذي سبقه بالحصول على هذه الجائزة خمس مرات.
وقال النجم البرتغالي (32 عاماً) خلال حفل استلام الكرة الذهبية أمس الذي أقيم بجانب برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس: “أتمنى أن يستمر الصراع مع ميسي”.
وأضاف: “عندما بدأت في مانشستر يونايتد شعرت أنني جيد في الحقيقة، في ظل وجود غيغز وريو فيرديناند وفان نيستلروي، وكنت أفكر: أتمتع بالمهارة ويمكنني الفوز بالكرة الذهبية بدأ هذا الشعور ينتابني في السنة الأولى”.
وحظي رونالدو مرة أخرى بمساندة مدربه الفرنسي كما هو الحال دائماً، إذ أكد زيدان أنه يثق بأن قائد منتخب البرتغال سينهي مسيرته في ريال مدريد.
وتابع زيدان قائلاً: “أرى كريستيانو في ريال مدريد دائماً، هذا الجدال لا ينقطع، هذا هو ما يشغل الناس من أجل أن يتسببوا في ضجرنا جميعاً، إنه سعيد هنا، في النادي الأفضل في العالم، لقد قالها هو بالأمس”.
ويستعد زيدان مع ريال مدريد لاستضافة إشبيلية غداً السبت، في الدوري الإسباني “الليغا”.
وتحدث المدرب الفرنسي بحسّه الفكاهي المعروف عن المقارنة بينه كلاعب وكريستيانو رونالدو، مؤكداً أن الأخير أفضل منه.
وقال زيدان مازحاً: “بكل وضوح أنا كنت أفضل من كريستيانو”.
واستطرد قائلاً: “كريستيانو أفضل بكثير، ولكن لا شيء في هذا، أنا أيضاً صنعت مسيرة جيدة”.
وبالفعل حقق زيدان كلاعب العديد من الإنجازات، فقد حصد لقب كأس العالم 1998 وفاز بالكرة الذهبية لنفس العام، بالإضافة إلى ثلاث جوائز من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تُمنح للاعب الأفضل في العام وذلك في أعوام 1998 و2000 و2003.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق