طالباني: يكشف عن “فراعنة الفساد” في إقليم كردستان

كان برس |

فتح نائب رئيس حكومة كردستان، قوباد طاباني، اليوم الأحد، النار على “فراعنة الفساد” في الإقليم، فيما أقر بأن هيئة النزاهة ليست قادرة على محاربة الفساد “بمفردها”.

وقال طالباني خلال زيارته هيئة النزاهة إن الإقليم شكل لجاناً لملاحقة الفاسدين، “لكننا اكتشفنا أن رؤساء هذه اللجان فاسدون أيضاً”، مضيفا أن إجراءات ملاحقة الفاسدين في الإقليم، “اقتصرت على المسؤولين في الأوساط الدنيا من معاوني المديرين والموظفين العاديين، فيما أفلت الكبار من الملاحقات”.

مؤكداً،ان “فراعنة في كردستان يستولون على الاراضي ويعملون في التهريب ويغتالون الناس والصحفيين، ويرتكبون جرائم وأعمالاً مخلة بالقانون بسبب غياب الجرأة في ملاحقتهم”.

وأضاف، أن “هؤلاء الفراعنة معروفون لدى الرأي العام ويطالعونه على الشاشات لشجب الفساد، مشيرا إلى أن “هؤلاء محاطون بمسلحين ويأخذون الاتاوات والضرائب غير القانونية من اصحاب المحالّ ويهددون المواطنين ويتهمونهم وأثناء الشدائد يتركون ساحات القتال ويهربون ويبيعون الاسلحة في السوق السوداء”.

وقال، “شرعنا بإجراءات إلكترونية لمواجهة الفساد، ونعد باتخاذ مزيد من الاجراءات الرادعة خلال ما تبقى من عمر الحكومة الحالية لإعادة الحقوق إلى أصحابها”، مطالبا “جماهير شعب كردستان بالمساندة في هذه الحرب”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق