فتحت خزانة ملابس أمها المقتولة بوحشية .. فكانت المفاجأة!

كان برس |

فوجئت إيلي تيكوين (21 عاماً)، عندما كانت تنظف خزانة أمها راشيل التي قتلت بصورة وحشية في نيسان الماضي، حيث وجدت صندوقاً للموسيقى كانت تخطط الأم لإهدائه لها في ذكرى ميلادها المقبل.

وكتبت الأم على الهدية عبارة : “21 عاماً سعيدة، ابنتي الجميلة.. أمك التي تحبك”، لكن القدر حال دون تقديم الأم الهدية لابنتها وظلت في خزانة ملابسها.

وأصابت الهدية العاطفية إيلي بالحزن العميق ولم تستطع الإستماع إلى الموسيقى، لشدة تأثرها بما تركته لها والدتها قبل رحيلها.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فإن الأم، راشيل (44 عاماً)، وهي مدربة اللياقة البدنية، تلقت 19 طعنة بسكين مطبخ أنهت حياتها.

وحكم على قاتلتها إيفا ويتكروس (55 عاماً)، بالاحتجاز في مستشفى للأمراض النفسية لمدة 25 عاماً.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق