حرق علم ومقر حزب بارزاني في السليمانية واستقدام قوات من أربيل

كان برس |

احرق متظاهرون غاضبون، الخميس، علما ومقرا للحزب الديمقراطي الكردستاني في قضاء رانيه بمحافظة السليمانية، احتجاجا على تأخر حكومة اقليم كردستان بصرف رواتب الموظفين.

وقال مصدر محلي لـ”كان برس” ان “متظاهرين غاضبين احرقوا علم الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، فيما احرق اخرون مقرا للحزب ذاته في قضاء رانيه بمحافظة السليمانية”.
وأضاف المصدر ان “المحتجين اشتبكوا مع قوات الامن الكردية بالحجارة، ما ادى الى اصابة متظاهرين اثنين”، مشيرا الى ان “الاحتجاجات تعم القضاء بسبب تأخر الحكومة بصرف رواتب الموظفين، فيما استخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريقها”.
وتابع المصدر ان “القوات الامنية الكردية التي تم ارسالها من اربيل الى محافظة السليمانية فرضت، صباح اليوم، حظرا جزئيا للتجوال في المحافظة ، لافتاً في الوقت ذاته الى ان المحافظة شهدت انقطاع شبه تام لشبكة الانترنت، بسبب التظاهرات التي تشهدها عدد من مدن المحافظة لليوم الرابع على التوالي.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق