ماكرون: القرار الأميركي خلق اضطراباً بالمنطقة ودورنا الحفاظ على أمن الفلسطينيين والإسرائيليين

كان برس |

اكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، ان دور فرنسا يكمن في الحفاظ على أمن وسلامة الفلسطينيين وكذلك الاسرائيليون.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في باريس، وتابعته “كان برس”، إن “القرار الأميركي الأحادي بشأن القدس خلق اضطرابا في المنطقة”.
وشدد ماكرون على أن “بلاده لا ترى بديلا لحل الدولتين، وأكد سعي باريس إلى أن تكون القدس عاصمةً للدولتين”.
وأضاف ماكرون انه “لا إمكانية للتوصل إلى حل دون الاتفاق بشأن القدس”.
وأورد أن “باريس دعت إسرائيل إلى وقف الاستيطان، كما تطالب فرنسا أيضا بعودة السلطة الفلسطينية إلى غزة”.
وجاء لقاء ماكرون وعباس عقب تصويت الجمعية العامة في الأمم المتحدة، امس الخميس، لصالح قرار يدين عزم واشنطن نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.
من ناحيته، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها وأكد رفض أي مبادرة من الجانب الأميركي.
واشار عباس إلى أنه “لا يحق لدولة محتلة أن تقوم بنقل سكانها إلى أرضنا”.
ولفت إلى أن الفلسطينيين يريدون التوصل إلى حل بطرق سلمية، قائلا “كل التظاهرات التي نظمناها سلمية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق