المالية النيابية تحذر من تداعيات تأخر إقرار الموازنة وتعدّ عطلة البرلمان الحالية “مخالفة” للدستور

كان برس |

حذرت اللجنة المالية النيابية من تأخير إقرار الموازنة المالية لعام 2018 في البرلمان، فيما عدّت تمتع مجلس النواب بالعطلة التشريعية رغم وصول مشروع قانون الموازنة قبل بدايتها “مخالفة واضحة” للدستور.

وقال عضو اللجنة هيثم الجبوري، الأحد، في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن “تأخير إقرار الموازنة سيلحق أثراً سلبياً كبيراً في مصالح الناس وسيقلل إيرادات الدولة إلى حد كبير وخاصة غير النفطية منها على الرغم من تحفظاتنا على بعض نصوصها خاصة فيما يتعلق بسعر الصرف وسعر برميل النفط الا أنه هنالك إمكانية بالتعديل أثناء القراءة الثانية أو بالاتفاق مع الحكومة”.
وأضاف، أن “تمتع مجلس النواب بالعطلة التشريعية رغم وصول مشروع قانون الموازنة قبل بدايتها يعد مخالفة واضحة للدستور والنظام الداخلي للمجلس، وتتحمل هيئة الرئاسة هذا الإجراء، ونأسف لكونها استمعت إلى أصوات بعض الكتل التي أرادت تعطيل إقرار الموازنة ولم تستمع لأصوات الملايين من أبناء الشعب العراقي الذي تصب مصلحته بالاقرار المبكر لهذا القانون الحيوي”.
جدير بالذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي دعا، الثلاثاء (19 كانون الاول 2017)، مجلس النواب إلى الإسراع بإقرار قانون موازنة عام 2018.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق