المساري خلال لقائه سفير ألمانيا يؤكد أن هنالك كثيراً من المعوقات التي تقف أمام الانتخابات

كان برس |

أكد رئيس تحالف القوى الوطنية العراقية احمد المساري، اليوم الاثنين، خلال لقائه سفير جمهورية المانيا الاتحادية في العراق سيريل جان نون في بغداد، أن المرحلة المقبلة تتطلب معالجة حقيقية لسياسات الخاطئة للمرحلة الماضية والفساد.

وقال مكتب الاعلامي  للمساري في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن الاخير “استقبل سفير جمهورية المانيا الاتحادية في العراق سيريل جان نون في مقر التحالف ببغداد، وجرى خلال المقابلة مناقشة عدد من المواضيع السياسية والامنية التي تخص الشأن العراقي”.

وذكر البيان، قدم المساري رؤيته في الملف الانتخابات ، مجددا تأكيده على ضرورة تهيئة الظروف المناسبة للانتخابات من خلال سلسلة من الاجراءات في مقدمتها الاعادة الكاملة للنازحين واعادة الاستقرار للمدن المنكوبة بفعل الارهاب، وانسحاب المجاميع المسلحة من المدن المحررة وحصر السلاح بيد الدولة وتسليم الملف الامني للقوات الامنية المحلية”، مبينا عدم استطاعة الحكومة على تهيئة تلك المتطلبات مع الموعد المحدد للانتخابات القادمة وخاصة عدد  النازحين يتجاوز مليونان وتسعمائة الف نازح لم يتمكنوا من العودة لمناطقهم فضلا عن حجم الدمار الكبير في المدن المحررة”.

وأضاف البيان، أن “الجانبين ناقشا ملف اعادة النازحين واعمار المدن المحررة”، مشيرا الى “الواقع المأساوي الذي يعانية النازحين مع قلة الخدمات الاساسية لهم فضلا عن الدمار الكبير الذي حل بالمدن المحررة، والتي تحتاج الى دعم المجتمع الدولي وفي المقدمة الدولة الصديقة المانيا وان العراق يتطلع لهذا الدعم خاصة ونحن مقبلين على مؤتمر دولي في الكويت مطلع العام المقبل الذي يحتاج دعم جمهورية  المانيا بهذا الصدد”.

واكد البيان، ان “المرحلة المقبلة تتطلب معالجة حقيقية لسياسات الخاطئة للمرحلة الماضية والفساد لانهما السببان الاساسيان في الارهاب والازمات التي عصفت بالبلد”.

ومن جهة اخرى ،اكد “سيريل جان دعمه لعراق موحد فضلا عن استعداد بلاده لدعم النازحين واعادة اعمار المدن المحررة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق