إيفانكا ترامب متهمة بمخطط غسيل أموال

كان برس |

تواجه إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مزاعم بأن شركة المجوهرات التي تحمل اسمها، تورطت بمخطط غسيل أموال.

وقالت مجلة “جي كيو” الأمريكية المتخصصة في الأزياء، إن دعوة قضائية تم تقديمها في محكمة مقاطعة جنوب نيويورك، الصيف الماضي، زعمت أن شركة المجهورات التي تحمل اسم إيفانكا ترامب تم استخدامها لإخفاء أموال أثرياء أجانب.
ولفتت المجلة إلى أن بنك دبي التجاري، سعى خلال يونيو/ حزيران الماضي، للحصول على تصريح بتقديم مذكرة إيضاح حول شركة مجوهرات إيفانكا ترامب، مشيرا إلى أنه تم استخدام الشركة لإخفاء أموال تابعة له، وأن المخطط شمل 100 مليون دولار.

ونوهت المجلة إلى أن الأصول العقارية تكون في الكثير من الأحوال قبلة الأمول التي يسعى أصحابها إلى إخفاء أصلها لأن الاستثمار فيها لا يخضع بصورة كبيرة للتعاملات الرسمية، مضيفة: “لكن شركات المجوهرات يمكنها أن تستوعب جبالا من الأموال غير معروفة المصدر في عدد من قطع الماس الصغيرة التي يسهل إخفاءها وتهريبها من حدود الدول ثم استعادتها مرة أخرى بطريقة شرعية”.

وأنشأت إيفانكا ترامب الشركة التي تحمل اسمها قبل حوالي عقد من الزمان،

توقف “إيفانكا ترامب”

في مارس 2015 أعلن رئيس مجموعة الشركات التي تحمل علامة إيفانكا التجارية، أبيلاجي كليم، أنه سيتم إيقاف خط مجوهرات “إيفانكا ترامب”، في تصريحات لصحيفة “نيويورك تايمز”.

ويشمل خط المجوهرات الراقية التي تنتجها شركة “إيفانكا ترامب” خواتم وأساور وقلائد وأقراطا، يصل سعر بعضها إلى 19 ألف دولار، وفقا لموقع “الحرة” الأمريكي.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق