ريابكوف: نحذر واشنطن من محاولات التدخل في شأن إيران الداخلي

كان برس |

حذر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي واشنطن من محاولات التدخل في الشأن الداخلي الإيراني ودعاها إلى عدم استغلال ما تشهده إيران لإجهاض الاتفاق النووي المبرم مع طهران.

وفي حديث للصحفيين، قال ريابكوف: “نحذر واشنطن من محاولات التدخل في شأن إيران الداخلي، حيث ما تشهده إيران يندرج في أطر شؤونها الداخلية”.

“ورغم المحاولات المتكررة لتشويه صورة ما يحدث في إيران، نبقى على ثقة تامة بقدرة هذا البلد الجار والصديق لروسيا على تجاوز الصعوبات الحالية التي يواجهها، والخروج من الوضع الراهن بلدا معززا وشريكا موثوقا في تسوية مختلف القضايا بما فيها استمرارية تنفيذ الاتفاق الدولي مع طهران حول برنامجها النووي”.

“ندعو الولايات المتحدة في هذه المناسبة إلى عدم اتخاذ أي خطوات من شأنها إعاقة استمرار التعاون الإيجابي والمثمر مع إيران على صعيد برنامجها النووي”.

“ما يتهيأ لواشنطن باحتمال انتهاز الفرصة، وإضافة مسائل جديدة على الاتفاق النووي مع طهران، دليل دامغ على مساعي واشنطن المتعمدة لزعزعة وتقويض تمسك العالم بالاتفاق النووي مع إيران الأمر الذي لا يزيد واشنطن شرفا”.

وسبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعتبر في تعليق على ما يحدث في إيران أن “الشعب الإيراني قد شرع أخيرا في مقاومة السلطات الظالمة والفاسدة” في بلاده.

تجدر الإشارة إلى أن المدن الإيرانية قد شهدت في الـ28 من الشهر الماضي مظاهرات متفرقة استمرت لبضعة أيام، احتجاجا على غلاء الأسعار والبطالة، سقط خلالها 20 قتيلا في اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، فيما أوقف الأمن 450 متظاهرا حسب المصادر الرسمية.

محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني، أعلن يوم أمس عن “انتهاء الفوضى في إيران واندحار منظمي العصيان”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق