مقاتلو أنصار الله يصدون هجوماً للجيش اليمني في صعدة

كان برس |

قتل ضابط كبير في الجيش اليمني، خلال معارك جرت، اليوم الاثنين، مع مسلحي “أنصار الله” (الحوثيين) في محافظة صعدة شمال اليمن على الحدود مع السعودية.

وأبلغ مصدر عسكري بوزارة الدفاع اليمنية في صنعاء، بأن مسلحي “أنصار الله” قد “صدوا هجوماً لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في جبهة البقع، وأنهم قتلوا العقيد حسين الصرابي أركان حرب لواء الوحدة التابع للجيش اليمني خلال المعارك”.
من جهة أخرى قال موقع “26 سبتمبر نت” الناطق باسم الجيش اليمني، إن قوات الرئيس هادي سيطرت، اليوم الاثنين، على تباب أم العظم الاستراتيجية في جبال العليب بمحافظة صعدة، عقب معارك عنيفة مع “أنصار الله”، خلفت قتلى وجرحى في صفوفهم وتم أسر أحد عناصرها.

وأشار الموقع إلى أن سيطرة الجيش اليمني على تباب أم العظم تصبح قلب وميمنة العليب في مرمى نيران الجيش، كون أم العظم تطل على سلسلة العليب الجبلية.

وتقود السعودية، منذ آذار/مارس 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، لدعم جهود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في استعادة السيطرة على العاصمة صنعاء وشمال البلاد، الواقعة تحت سيطرة مسلحي “أنصار الله” وحلفائهم.

وازدادت الأوضاع الأمنية في العاصمة اليمنية صنعاء سوءاً في أعقاب إقدام العناصر المسلحة التابعة لـ”أنصار الله” على قتل صالح وعدد من قيادات حزبه في الرابع من كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل نحو 10 آلاف شخص، فيما جرح مئات الآلاف من المدنيين، بحسب إحصائيات صادرة عن منظمات أممية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق