تحالف القوى يوضح تفاصيل استقالة “السامرائي”

كان برس |

اوضح النائب عن تحالف القوى العراقية عبد القهار السامرائي، الثلاثاء، تفاصيل طلب الاستقالة المقدم من قبل النائب مطشر السامرائي وطبيعة رد مفوضية الانتخابات على موقفي مرشحي “صلاح الدين للتنمية” و”متحدون للعراق” المنضويين ضمن ائتلاف متحدون للاصلاح.

وقال السامرائي في تصريح صحفي، إن “النائب مطشر السامرائي تقدم بطلب استقالة من مجلس النواب لأسباب خاصة منذ شهر تشرين الثاني من العام الماضي واخذ الامر مجراه الطبيعي والقانوني من خلال تحويله الى الجهات القانونية في مجلس النواب”، مبينا أن “الجهات القانونية فاتحت مفوضية الانتخابات بعد ان تقدمت كتلة متحدون للعراق باسم المرشح جاسم ممتاز لشغل مقعد السامرائي، وبالوقت نفسه فقد تقدم كيان صلاح الدين للتنمية باسم المرشح مثنى السامرائي كبديل له، وكلا الكيانين هما جزء من ائتلاف متحدون للاصلاح”.

واضاف السامرائي، أن “المفوضية أجابت بان النائب المستقيل هو من كيان صلاح الدين للتنمية داخل ائتلاف متحدون، والمرشح جاسم ممتاز من كيان متحدون للعراق داخل الائتلاف نفسه وهو اعلى الاصوات في قائمة الائتلاف، لكن بالوقت نفسه فأن مثنى السامرائي هو اعلى الخاسرين من كيان النائب المستقيل مطشر السامرائي وبالتالي فهو الاحق بالترشح لشغل المقعد بحسب تفسير المحكمة الاتحادية”، لافتا الى أن “رئيس البرلمان التقى قبل ايام بالنائب مطشر السامرائي بعد تقديمه طلبا لسحب استقالته للاستفسار منه عن موقفه النهائي وقد اخبره السامرائي بانه على موقفه بالاستقالة”.

وتابع السامرائي، أن “ماحصل من تصرفات لثلاثة نواب تابعين لكتلة معينة هي تصرفات غير مقبولة، وقد تكلمنا مع الكتلة المنتمين لها وكان موقفها بان تلك التصرفات فردية، ولا تمثل موقف الكتلة الرسمي وهو موقف شخصي بينهم وبين المرشح مثنى السامرائي ويحاولون تعويق عملية ترديد القسم”، مشددا على أن “تلك التصرفات غير قانونية واثارت سخط عدد كبير من اعضاء البرلمان وهي تصرفات لا تليق بممثلي الشعب العراقي”.

وكان مصدر برلماني افاد، اليوم الاثنين، بأن تحالف القوى قرر مقاطعة جلسات البرلمان لحين “الاعتذار” من الاعتداء على احد نوابه.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق