جعفر: نستغرب من اعتراض بعض المكونات على إقرار قانون حقوق التركمان

كان برس |

استغرب الأمين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر، اليوم الخميس، من اعتراض بعض المكونات على إقرار قانون حقوق التركمان الذي نوقش مؤخرا تحت قبة البرلمان، فيما طالب مجلس النواب بالإسراع في إقرار القانون.

وقال جعفر، في تصريح صحفي، إن “قانون حقوق التركمان سيعمق ايمان التركمان في الانتماء ويرسل رسالة إيجابية الى هذه الشريحة التي قدمت سابقا عشرات الشهداء ودمرت مدنهم وقراهم وهجرت قرية بشير من بكرة ابيها الى سبع محافظات والى خارج العراق”، مبيناً أنه “بعد ٢٠٠٣ زاد عدد الشهداء والجرحى والنزوح أضعافا مضاعفة”.

واضاف جعفر، أن “آمرلي الصامدة وبشير المظلومة وتلعفر المجاهدة، قدمت اروع صور التحدي والصمود والدفاع عن العراق أمام أعتى إرهابيي العالم الا وهو داعش لينتصروا عليهم”.

وأشار جعفر إلى أن “بنود القانون لابد من تعديل بعض الفقرات فيها، خاصة التدخل في الشأن الحكومي وتخصيص الموازنات وامتيازات اخرى، اما باقي البنود والمواد فهي جيدة وتضمن الحفاظ على رمزية التركمان ودوره البطولي وانتمائه العميق”، مستغرباً من “بعض المكونات الذين أبدوا اعتراضا على القانون وهم يستلمون ١٧٪ من الموازنة‏ وثلث المناصب الحكومية وامتيازات ويبخلون على إصدار ورقة باسم قانون حقوق التركمان ثم يدعون انهم مع الشراكة في إدارة المناطق المختلف عليها”.

واعتبر جعفر، ان “إقرار هذا القانون رسالة بان البرلمان العراقي يحترم اصحاب المواقف المشرفة ويحترم من قدم خيرة ابنائه شهداء من اجل الدفاع عن تراب العراق”.

وكان مجلس النواب انهى بجلسته التي عقدت في يوم الثلاثاء الماضي، قراءة تقريــــر ومناقشة مشـــروع قانــــون حقــوق التركمـــان المقدم من لجنة حقوق الانسان.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق