مجلس نينوى يعلن تحرير الطفلين “دلوفان وجيهان” الإيزيديين من قبضة “داعش”

كان برس |

أعلنت رئيسة لجنة المختطفين والمحررين في مجلس محافظة نينوى، يوم أمس الخميس، تحرير طفلين من الإيزيديين، من قبضة تنظيم داعش.

وأكدت سكينة محمد يونس، رئيسة لجنة المختطفين والمحررين في مجلس محافظة نينوى، في بيان، تلقت “كان برس” نسخة منه، أنه تم تسليم كل من “أيوب ومريم”، وهي أسماء أطلقها التنظيم على الطفلين الإيزيديين (دلوفان وجيهان)، إلى ذويهما، يوم أمس الخميس”.

وأوضحت أن” الطفلين الإيزيديين كانا مختطفان من قبل مسلحي داعش، وتم تحريرهما مؤخراً، ومن ثمّ تم التعرف عليهما بعد إجراء فحص الـ ‹DNA›”.

ووجهت رئيسة لجنة المختطفين والمحررين في نينوى الشكر لكل من ساهم في عملية تحرير الطفلين وإعادتهما إلى ذويهما، معربة عن أملها في تحرير كافة المختطفين الايزيديين.

وتشير الاحصاءيات، إلى وجود اكثر من 3 آلاف من المختطفين الإيزيديين مازالوا بقبضة داعش حتى الآن، بالرغم من تحرير قسم كبير منهم خلال الفترة الماضية.

وكان داعش قد اجتاح منطقة شنكال في أغسطس/آب 2014، وارتكب جرائم إبادة جماعية بحق الإيزيديين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق