أم إيطالية تتعرض لعقوبة كبيرة بسبب “حبها الكبير” لابنها!

كان برس |

مُنعت أم إيطالية من نشر صور ابنها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وذلك بعدما رفع فلذة كبدها دعوى قضائية عليها.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الأم تواجه غرامة قد تصل إلى 10 آلاف يورو في حال أقدمت مرة أخرى على نشر صور ابنها على “فيسبوك”.

وتقدم الابن، الذي يبلغ من العمر 16 عامًا، بشكوى ضد أمه أمام المحكمة في روما، حيث قال إنها تنشر صورًا له دون موافقته.
وأثيرت القضية خلال إنهاء محكمة الأسرة إجراءات الطلاق بين والدي الشاب، إذ أعرب الابن عن استيائه من مبالغة أمه في حبها له على الإنترنت.

ووجهت المحكمة تحذيرًا شديد اللهجة للأم، حيث باتت تواجه غرامة 10 آلاف يورو إذا لم تلتزم بالاتفاق، كما طالبتها بحذف كل صور وفيديوهات طفلها على صفحتها في فيسبوك.

ونشر صورة شخص ما دون الحصول على موافقته هو أمر مخالف لقانون حقوق الطبع والنشر في إيطاليا.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق