التغيير تؤكد أن اجتماع قادة الكتل “يوم غد الأحد” بشأن الموازنة لن يخرج بأي نتائج إيجابية

كان برس |

اكدت النائب عن كتلة التغيير تافكة احمد، اليوم السبت، ان اجتماع قادة ورؤوساء الكتل حول الموازنة، يوم غد الاحد، لن يخرج بأي نتائج ايجابية.

وقالت احمد، في تصريح صحفي، ان “اجتماع يوم غد لقادة الكتل في مجلس النواب المخصص لمناقشة عدد من الملفات بينها قانون الموازنة لن يخرج بنتائج ايجابية بسبب غياب رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، عنه”.

وبينت ان “الحكومة تتحمل مسؤولية تأخر الموازنة كونها ارسلت المشروع نهاية شهر تشرين الثاني مع حلول العطلة التشريعية وكان من المفترض ارسالها منذ ايلول”، مشيرة الى ان “قانون الموازنة تضمن مجرد ارقام ولم ينطوي على مشاريع استثمارية”.

ولفتت الى انه “مع قرب موعد الانتخابات ستتحول الموازنة بالنسبة للحكومة الاتحادية او الاقليم لسلعة انتخابية بغية الحصول على مقاعد”.

يشار الى ان هيئة رئاسة البرلمان، حددت في وقت سابق، اجتماعها مع الكتل السياسية لغرض مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق