التغيير: نتطلع لأن تكون بغداد عمقنا الاستراتيجي والرئيس في المستقبل

كان برس |

كشف القيادي في حركة التغيير محمود الشيخ وهاب, اليوم السبت, اننا نتطلع إلى أن تكون بغداد عمقنا الاستراتيجي والرئيس في المستقبل، فيما اكد أن الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني انتهت شعبيتهما في إقليم كردستان.

وقال وهاب في تصريح صحفي، إن “المواطن الكردي في إقليم كردستان, أيقن وبشكل كبير أن الحزبين الكرديين الرئيسين الديمقراطي والاتحاد الوطني فشلا في حكم الإقليم بسبب سياستهما تجاه بغداد”.

وأضاف أن “التغيير لن تتحالف مع من أوصل الإقليم والشعب إلى حالة غير طبيعة”, مشيراً إلى أن “المواطن الكردي في أربيل ودهوك يعلم جيداً أن الحزب الديمقراطي هو المتسبب بهذه الفوضى والحالة المعيشية”.

وأشار وهاب, إلى أن “اغلب الشعب الكردي يخشى تصرفات هذان الحزبان على اعتبارهما يمتلكان المال والقوة والسلاح”.

ولفت القيادي في حركة التغيير, إلى أن “الأيام القادمة ستشهد تغييراً في الوجوه الحالية بالإقليم ونتطلع إلى أن تكون بغداد عمقنا الاستراتيجي والرئيسي في المستقبل”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق