انضمام فيسبوك وانستغرام لـ”يوروبول” لمكافحة الإرهاب والتطرف

كان برس |

شارك “فيسبوك” هذا الأسبوع في محادثات رئيسة مع أجهزة الشرطة الأوروبية بشأن كيفية وقف واستئصال منشورات المتشددين على الانترنت والمرتبطة بالإرهاب والعنف.

وقال مسؤولون، أمس الجمعة، إن ممثلين عن الشبكة الاجتماعية سافروا إلى لاهاي من أجل الانضمام للمباحثات، التي تم إجراؤها الخميس الماضي، في مقر اليوروبول في المدينة.

وذكر اليوروبول في بيان أن ممثلين عن موقع “انستغرام” التحقوا بالمباحثات، إضافة إلى مسؤولين من الشرطة البريطانية والفرنسية والبلجيكية بهدف “التعرف على المحتوى المتطرف الإرهابي والعنف الذي يتم تحميله وتأمين إزالته بسرعة” من المنصتين.

من جهته، قال فنسنت سيمستر رئيس وحدة الانترنت في اليوروبول، إن وكالة الشرطة الأوروبية تتعاون مع “فيسبوك” منذ عامين، من أجل “الحد من الوصول للدعاية على الانترنت”.

وجزء من الأهداف هو إيجاد طرق للتعامل مع النزعات الجديدة، بالإضافة إلى “كيفية الدفاع عن النفس إزاء هذه النوع من الإساءات”.

وأشار سيمستر إلى أنه في وقت يتم التعرف على 99% من هذه المنشورات وإزالتها، “نحن أيضا ننظر في كيفية التفاف أصحاب الدعاية على هذه الإجراءات المضادة التي يضعها فيسبوك”.

ويأتي هذا الاجتماع مع إعلان “فيسبوك” تغييرات في كيفية عرض الأخبار على صفحات المستخدمين، بحيث تكون الأولوية للأصدقاء والعائلة على حساب الإعلانات ومنشورات وسائل الإعلام.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق