حسناء تترك البحرية الأمريكية وتدخل مجال عروض الأزياء المثيرة

كان برس |

هل صادفت خلال تصفحك موقع الصور “انستغرام،” الشابة الحسناء “شانون إهرك”؟ صفحتها مليئة بصور محترفة على شاطئ البحر، وأخرى في استديوهات تصوير مختصة.

ولكن، تظهر فجأة من بين هذه الصور، لقطة لفتاة شقراء مرتدية زياً عسكرياً ووجهها ملطخ بالوحل، بين مجموعة جنود.. هل هذه إهرك فعلاً؟

لا تستغربواّ فإهرك الجميلة ليست فقط عارضة أزياء لمجلة الرجال “ماكسيم” ، وإنما جندية سابقة في مشاة البحرية الأمريكية أيضاً، بحسب ما تذكره على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعية، “تويتر” و”انستغرام.”

وتشارك إهرك صوراً من حياتها اليومية والفترة التي قضتها خلال خدمتها في “المارينز” مع متابعينها الذي بلغ عددهم أكثر من 86.1 ألف متابع على “انستغرام،” وأكثر من 13.5 ألف متابع على “تويتر.” وغالباً ما تنشر الشابة الأمريكية صوراً خلال فترة خدمتها في البحرية، بالإضافة لصور جديدة لها، بعدما انخرطت في مجال عرض الأزياء والملابس الداخلية.

كما تظهر إهرك، التي حازت على شهادة بكالوريوس في العلوم بحسب ما تذكره على صفحتها في “انستغرام،” في العديد من صورها مع أحصنة في مزرعة العائلة، ليتبين أيضاً أنها فارسة ومدربة خيول محترفة تعشق الطبيعة والنشاطات الخارجية.

 

 

 

وسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق