إيران تعد قرار واشنطن بتشكيل قوات جديدة في سوريا تدخلاً سافراً بشؤونها الداخلية

كان برس |

اكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، ان ما اعلنته امريكا عن تشكيل قوات جديدة على الحدود السورية يعد تدخلا سافرا في شؤون سوريا الداخلية و يزيد من تفاقم الازمة هناك.

واضاف قاسمي اليوم الثلاثاء ان تشكيل قوات حدودية جديدة في سوريا يعد نموذجا واضحا للتدخل السافر في الشؤون الداخلية لباقي دول العالم وانه ليس يؤدي الي تعقيد الازمة في سوريا فحسب بل يسفر عن مزيد من انعدام الامن فيها.

وتابع قائلا، ان ما يدعو للتأمل هو إن القرار الامريكي الاخير يأتي في وقت تمكن فيه الجيش السوري و حلفائه من تحقيق انتصارات كبيرة في التصدي لتنظيمي داعش و جبهة النصرة الارهابيين .

واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية و روسيا و تركيا تعمل علي نزع فتيل الازمة في سوريا و تمكنت من تحقيق انجازات كبيرة في هذا المجال من خلال التمسك بالنتائج المتمخضه عن محادثات استانا و كذلك ايجاد مناطق خفض التوتر في سوريا.

وشدد بالقول انه حان الوقت وان كان متاخرا، لتقوم امريكا بتغيير سياساتها التدخلية و المدمرة في المنطقة و سحب قواتها من سوريا و ترك الشعب السوري يقرر مصيره و مستقبله.

يذكر ان التحالف الدولي لمكافحة داعش بقياده امريكا، اعلن عن قراره تشكيل قوات حدودية جديده قوامها 30 الف جندي في سوريا بمشاركة الاكراد السوريين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق