3 أسباب وراء عودة التفجيرات الى العراق

كان برس |

اكدت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية، الثلاثاء، ان هناك ثلاث عوامل تقف وراء عودة التفجيرات للعراق، فيما اشارت الى ان على الحكومة العمل على ثلاثة مسارات من أجل تلافي تلك التفجيرات.

وقالت الصحيفة في تقرير تابعته “كان برس” ان “هناك ثلاث نقاط ممكن أن تقف وراء محاولة عودة التفجيرات الارهابية الى العراق، أبرزها خسارة تنظيم داعش للأراضي والمدن التي سيطر عليها منذ عام 2014″، مبينة ان “التنظيم يعمد الى زج خلاياه النائمة لخلخلة الوضع الامني وخلق بيئة غير آمنة ليستطيع من خلالها العودة الى الساحة”.

واضافت ان “النقطة الثانية تبرز في الفساد المستشري بكل مفاصل الدولة والذي من نتائجه هذه التفجيرات التي يشهدها العراق”، مرجحة ان “هذه التفجيرات ربما تكون السعي للعودة الى المربع الأمني الأول ومحاولة إشغال وإلهاء عن نية الحكومة ورئيس الوزراء حيدر العبادي عن فتح ملفات الفساد ومحاربة الفاسدين”.

وتابعت ان “النقطة الثالثة فتكمن بقرب إجراء الانتخابات البرلمانية التي هي عنوان لمواصلة العملية السياسية في العراق وبتعطيلها ستكون هناك نتائج سلبية كبيرة على الوضع العام في العراق لا سيما الوضع الأمني والسياسي”.

وذكرت الصحيفة ان “على الحكومة العراقية ان تختار العمل على ثلاثة مسارات من أجل تلافي العودة الى التفجيرات الارهابية، أولها محاربة التنظيمات المتطرفة فكريا بعد الانتصار عليها عسكريا واستئصال الخلايا النائمة التابعة لها”، لافتة الى ان “المسار الثاني فيتضمن المضي قدما بمحاربة الفساد وتذليل جميع العقبات لفضح الفاسدين وتجريمهم وتخليص الدولة منهم ومن تبعاتهم”.

واكدت ان “المسار الثالث فهو المضي في الانتخابات وعدم تأجيلها من أجل مواصلة العملية السياسية”، موضحة ان “هذه المسارات مجتمعة تتطلب قوة وجهدا كبيرين لتنفيذها”.

يشار الى ان بغداد شهدت السبت (13 كانون الثاني 2018) تفجيرا انتحاريا في ساحة عدن شمالي العاصمة وتسبب بمقتل واصابة عدد من المواطنين، كما شهدت امس الاثنين تفجيرا مزدوجا بحزامين ناسفين في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط بغداد، اسفر عن مقتل 26 شخصا واصابة 95 اخرين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق