انسحاب الاتحاد الإسلامي الكردستاني رسمياً من حكومة الإقليم

كان برس |

أعلن الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين، الثلاثاء، انسحاب حزبه من حكومة اقليم كردستان.

وقال بهاء الدين في مؤتمر صحفي تابعته “كان برس” إن “قيادة الاتحاد الإسلامي الكردستاني قررت الانسحاب من حكومة إقليم كردستان”، مبينا أن “قرار الانسحاب تم بموافقة أغلبية أعضاء
القيادة”.

وأضاف بهاء الدين أن “الاتحاد الإسلامي الكردستاني عمل بحرص في حكومة الإقليم”، لافتا في الوقت نفسه إلى أن “قرار الانسحاب ليس معناه أن الاتحاد الإسلامي هو ضد حكومة الاقليم كما
أن الاتحاد الإسلامي لا يرغب بانهيار الحكومة وحدوث فراغ أمني”.

وتابع بهاء الدين أن “الاتحاد الإسلامي قدم خلال الفترة الماضية مشاريع تهدف خدمة مصالح المواطنين لتوفير الرواتب وتطهير قوائم الناخبين والتدقيق في واردات النفط”، لافتا إلى أن “بقائنا في
هذه الحكومة تسبب لنا الاحراج أمام الشعب ومؤيدي حزبنا”.

وكان الاتحاد الاسلامي الكردستاني امهل في 24 كانون الأول 2017 حكومة إقليم كردستان حتى يوم 15 كانون الثاني المقبل بإجراء الإصلاحات وتحسين الاوضاع المعيشية، مبينا أنه في حال
عدم إستجابة الحكومة سيعلن موقفه الحاسم بشأن المشاركة في حكومة الاقليم فيما شدد على ضرورة إنهاء حالة عسكرة المدن الكردستانية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق