الدفاع النيابية تطالب الحكومة المركزية بوضع حد لتواجد القوات الأمريكية في العراق

كان برس |

عد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، اليوم السبت، حادثة ناحية البغدادي غربي الانبار استهتارا وتجاوزا فاضحا للسيادة العراقية، فيما طالب الحكومة العراقية بأن تضع حدا لتواجد القوات الاميركية في القواعد الجوية العراقية.

وقال الزاملي في بيان، تلقت “كان برس” نسخة منه، إن “ما قامت به قوات الاحتلال الاميركي بإستهداف الأبرياء مدير ناحية البغدادي ومدير مركز الشرطة وعدد من النساء والاطفال هو استهتار بكل ما تحمله الكلمة من معنى”، معتبرا انه “يمثل تجاوزا فاضحا وعدم احترام لسيادة الدولة العراقية”.

وأضاف الزاملي، أن “الذي نستغربه عندما تطلب القوات العراقية إسناد من الطيران الامريكي لمعالجة هدف ارهابي يتحججون بأن معهم نساء واطفال لكن اليوم يتم قتل نساء واطفال بدم بارد دون طلب من العراق”، داعيا لـ”ضرورة محاسبة الطيار ومحاكمته وفق القانون العراقي وتعويض الشهداء والجرحى، كما يجب أن تقوم الحكومة العراقية بوضع حد لتواجد قوات الاحتلال الامريكي في القواعد الجوية العراقية”.

واكد الزاملي، “على أهمية تحديد حركة الطائرات العسكرية من طلعات جوية وهبوط وإقلاع بأمر وبعلم من العمليات المشتركة العراقية”، موضحا أن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ستتابع الإجراءات الحكومية وتنتظر نتائج التحقيق بهذه الحادثة المؤلمة”.

وشدد الزاملي على ضرورة “تحويل المجرم الملقى القبض عليه في هذه العملية وهو كريم عفتان علي السمرمد الى الاستخبارات العسكرية في بغداد كونه مطلوب بقضايا إرهابية كثيرة وما يمتلكه من معلومات عن التنظيم في المنطقة”، مشدداً على “عدم إطلاق سراحه كما جرى في مرات سابقة”.

وكان مصدر أمني في محافظة الأنبار أفاد، اليوم السبت، بأن مروحية أميركية قتلت سبعة أشخاص وأصابت 11 آخرين بينهم مديرا ناحية وشرطة البغدادي غرب الرمادي، فيما اصدرت خلية الاعلام الحربي توضيحا بشأن ذلك، واكدت ان قيادة العمليات المشتركة وجهت بفتح تحقيق بالحادث

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق