الحكيم يؤكد لعلاوي أهمية الانتخابات المقبلة ويعدها لا تقل أهمية عن انتخابات عام ٢٠٠٥

كان برس |

أكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، الاثنين، أن الانتخابات المقبلة لا تقل أهمية عن الانتخابات الأولى التي جرت في العام 2005، داعياً إلى “الهدوء السياسي” والتركيز على عرض البرامج للناخب.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس التحالف الوطني في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن الحكيم “استقبل بمكتبه في بغداد، نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي”، مبيناً أن “الحكيم وعلاوي بحثا مستجدات الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة وملف الانتخابات ومرحلة ما بعد داعش”.

وأضاف المكتب في بيانه أن “الجانبين ناقشا اهمية المعالجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية فضلا عن المعالجات الفكرية عن مرحلة ما بعد داعش”.

ونقل البيان عن الحكيم تأكيده على “أهمية الانتصار بالتحدي الرابع، تحدي بناء الدولة ليكون تتويجا للانتصارات الثلاث، وهي العسكري على “داعش” والمجتمعي على الطائفية والسياسي على تحديات الوحدة ودعوات التقسيم”.

وفيما يخص ملف الانتخابات أوضح الحكيم أن “الانتخابات القادمة مصيرية ولا تقل أهمية عن انتخابات عام ٢٠٠٥”، داعياً الى “الهدوء السياسي والتركيز على الايجابيات وعرض البرامج للناخب العراقي”.

وصوت البرلمان،أمس الأحد، على التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب، فيما بين مصدر نيابي أن التعديل يتضمن أن يكون 20% من أعضاء مجلس النواب المقبل من حاملي شهادة الإعدادية أو ما يعادلها.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق