وزير الخارجية الفرنسي يؤكد التزام بلاده ببناء جامعة الموصل ويكشف عن زيارة قريبة لرئيسه ماكرون الى بغداد

كان برس |

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لوزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الاثنين، التزام بلاده بمشروع بناء جامعة الموصل، فيما كشف عن زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد.

وقال مكتب الجعفري في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن اللقاء الذي جمع الجعفري بلودريان في بغداد شهد “استعراض العلاقات الثنائية بين بغداد وباريس وسبل تعزيزها، والتأكيد على أهمية مشاركة فرنسا بإعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية، وبحث بحث أبرز القضايا الإقليمية والدولية والجهود المبذولة في تخفيف حدة التوتر والأزمات التي تمر بها المنطقة”.

وذكر الجعفري، أن “العراق حقق انتصارات كبيرة في حربه ضد الإرهاب واليوم يواصل جهوده لإعادة بناء المدن العراقية، وأن الحكومة العراقية مستمرة ببذل جهودها من أجل عودة العوائل النازحة لمناطق سكناهم وتوفير المستلزمات الضرورية لهم”، مضيفاً “نعول على الحضور الفاعل للمجتمع الدولي في مؤتمر المانحين في الكويت واستمرار الوقوف إلى جانب الشعب العراقي”.

من جانبه، قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان “جئت لبغداد للتأكيد على استمرار دعمنا للشعب العراقي في مختلف المجالات ونتطلع للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية”

وأبدى لودريان، “استعداد بلاده لاستكمال اتفاقية التعاون التي طرحت سابقا في إطار فتح آفاق جديدة لتعزيز العلاقات الثنائية والتزامها بمشروع بناء جامعة الموصل”، كاشفاً عن “زيارة للرئيس إيمانويل ماكرون إلى بغداد خلال الفترة المقبلة”.

يشار إلى أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان وصل، صباح اليوم الاثنين (12 شباط 2018)، إلى العاصمة بغداد.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق