مجلس الأنبار يحذر من استمرار خطورة انتشار المخلفات الحربية غربي المحافظة

كان برس |

اكد مجلس محافظة الانبار، الجمعة، ان خطر وجود الاجسام المفخخة مازال يهدد حياة اهالي المناطق الغربية رغم تحريرها من قبل القوات الامنية والقوات الساندة لها .

وقال حميد الدليمي عضو مجلس المحافظة في تصريح صحفي تابعته “كان برس” ان “مناطق راوه وعنه والعبيدي ومناطق اعالي الفرات غربي الانبار، مازالت تعاني من وجود الاف العبوات الناسفة والمواد المفخخة رغم تطهيرها من قبل القوات الامنية والقوات الساندة لها على خلفية قيام عصابات داعش الاجرامية بتفخيخ مناطق بأكملها “.

واضاف الدليمي ان” هذه المناطق مازالت تهدد امن واستقرار المناطق المحررة وان حوادث عديدة شهدتها تلك المناطق راح ضحيتها عدد من منتسبي القوات الامنية والمدنيين الامر الذي دعا بعض الاسر الى الامتناع عن العودة الى تلك المناطق ، مبينا ان” خطر المخلفات الحربية على سلامة الاسر التي تروم العودة الى مناطق سكناها مازالت قائمة وان جهود تبذل من قبل القيادات الامنية للتطهير تلك المناطق من خطر الاجسام المفخخة “.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق