نائب يؤكد أن العملية الأمنية في البصرة تحقق نتائج طيبة

كان برس |

أكد النائب عن محافظة البصرة سليم شوقي، اليوم السبت، ان العملية الامنية التي انطلقت في المحافظة تؤتي ثمارها وتحقق نتائج طيبة، مشيرا الى ان ما حدث في البصرة تهويل كبير والمحافظة ليست منفلتة امنيا بالكامل.

واوضح شوقي، في تصريح صحفي، ان “البصرة كباقي المحافظات فيها مشاكل ادارية وامنية ولكن ما يحصل هو تهويل حيث يتحدث البعض وكأن المخدرات تنتشر بكل سهولة وهناك انفلات امني ولكن الحقيقية هي العكس لكنها تحتاج الى انضباط اكثر”، مؤكدا ان “العملية الامنية التي انطلقت في المحافظة تؤتي ثمارها وتحقق نتائج طيبة”.

واضاف ان “العملية الامنية يجب ان تكون حيادية وليس لتحقيق حسابات لكي تؤتي بثمارها وتحقق النتائج المرجوة منها”.
واشار الى ان “هناك عدة عوامل سببت الخروقات الامنية في المحافظة اولها عدم انتشار اعداد كبيرة من القوات الامنية اضافة الى عدم توفر فرص عمل واغلب الفرص للقادمين من خارج المحافظة وللأجانب كما ان أوامر قضائية صدرت بانتقائية في اوقات سابقة”.

وكان مسؤول محلي في البصرة أكد، امس الجمعة، ان العملية الامنية في المحافظة ما زالت مستمرة، فيما لفت الى انها تستهدف الانفلات الامني شمال المحافظة.

يذكر ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، زار، الخميس الماضي، البصرة لتفقد القطعات العسكرية، والعمليات الجارية في البصرة والتي تهدف لنزع الأسلحة وفرض سلطة الدولة، حيث عقد اجتماعات من حكومة المحافظة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق