قيادي في التغيير: معصوم سيدخل البلد في أزمة جديدة

كان برس |

بين القيادي في حركة التغيير محمود شيخ وهاب, اليوم الثلاثاء, بان رفض رئيس الجمهورية فؤاد معصوم للموازنة المالية للعام 2018 سيدخل البلد في أزمة جديدة.

وقال وهاب في تصريح صحفي، إن “غياب التنسيق والتوافق بين الكرد والنواب بالعاصمة بغداد هو الذي جعل رئيس الجمهورية يرفض الموازنة”.

وأضف أن “الخاسر في رفض القانون هو الشعب العراقي بكل مكوناته”، مؤكداً أن “رفض الموازنة سيدخل الإقليم وبغداد في أزمة جديدة نحن في غنى عنها”.

ورفض رئيس الجمهورية فؤاد معصوم , اليوم الثلاثاء, الموازنة المالية للعام 2018, فيما زعمت رئاسة الجمهورية وجود 31 نقطة تتقاطع مع التشريعات النافذة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق