السوداني يعلن إطلاق سلفة الـ3 ملايين للعمال المتقاعدين والمضمونين

كان برس |

اعلن وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، اطلاق سلفة الثلاثة ملايين دينار للعمال المتقاعدين والمضمونين.
وقال السوداني في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إنه “تم اطلاق سلفة الثلاثة ملايين دينار للعمال المتقاعدين والمضمونين بالتعاون مع مصرف الرافدين والشركة العالمية للبطاقة الذكية (كي كارد) وبدءا من الخميس 15/3/2018”.

وأضاف ان “عدد العمال المتقاعدين المشمولين بالسلفة يبلغ بحدود (17) الف متقاعد”، مبينا ان “عدد العمال المضمونين المشمولين بالسلفة يبلغ (250) الف عامل اي ان اجمالي عدد المتقاعدين والعمال المشمولين بالسلفة يبلغ (267) الفا”.
وأشار الى “الية الحصول على السلفة تكون عبر ملء استمارة الكترونية معدة من قبل مصرف الرافدين وان العامل المتقاعد يحصل على السلفة من دون كفيل والضمانة البطاقة الذكية وراتبه”، مبينا ان “العمال المضمونين على نوعين، الاول راتبه موطن عبر البطاقة الذكية ويحصل على السلفة من دون كفيل وبضمانة البطاقة الذكية والثاني وهو من يستلم راتبه مباشرة ولا يمتلك بطاقة ذكية فيحصل على السلفة بضمانة الصندوق بعد التدقيق”.
واوضح ان “السلفة تسدد على (40) قسطا ويكون القسط الشهري (97500) دينار”، مؤكدا ان “مجموع المبلغ المخصص للسلفة يصل الى (٨٠١) مليار دينار”.
وأعرب السوداني عن “شكره لإدارة مصرف الرافدين والشركة العالمية للبطاقة الذكية على تعاونها في اطلاق المشروع”.
من جانب آخر ذكر ان “الوزارة اطلقت ومنذ عام 2014 لغاية نهاية شباط 2018 اكثر من (56) الف قرض”، مشيرا الى ان “المصروف منها فعليا قرابة (43) الفا بمختلف انواع البرامج الاقراضية التي تقدمها الوزارة”.
وبين السوداني ان “قيمة المبالغ التي صرفت بلغت (330) مليار”، موضحا ان “مجموع المبالغ المستردة والمسددة لغاية نهاية شباط المنصرم بلغت (74) مليار دينار من مجموع (91) مليار وبنسبة تسديد بلغت 81%”.
وأشار الى ان “ذلك يمثل احد الانشطة الناجحة التي قامت بها الوزارة”، لافتا الى ان “الوزارة فتحت باب التقديم على القروض الميسرة وقروض حاضنات الاعمال وبلغ عدد المتقدمين للحصول على تلك القروض اكثر من (46) الفا وان القروض ستطلق على شكل وجبات”.
ودعا الوزير المواطنين الى “عدم الانصياع للمعقبين واصحاب النفوس الضعيفة الذين يوهمونهم بإكمال معاملات الحصول على القروض او الشمول براتب الاعانة الاجتماعية وكذلك كي لا يقعوا تحت المسائلة القانونية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق