الدفاع النيابية تكشف عن صفقة إطلاق سراح ضباط مخابرات سعوديين من السجون العراقية

كان برس |

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، عن صفقة بين السفير السعودي السابق ثامر السبهان وشخصيات سياسية وضباط تحقيق بقيمة خمسة ملايين دولار، مقابل إطلاق سراح ضباط في المخابرات السعودية محتجزين لدى السلطة العراقية.

وقال عضو اللجنة حسن سالم، في تصريح صحفي، إن “السفير السعودي السابق ثامر السبهان اجرى الكثير من اللقاءات مع شخصيات سياسية وضباط تحقيق خلال إقامته في بغداد لغرض إطلاق عدد من الارهابيين السعوديين المحتجزين في السجون العراقية”، مبينا أن “السبهان عرض خمسة ملايين دولار مقابل أطلاق سراح عبد الله عزام وعدد من ضباط المخابرات السعوديين .

وأضاف أن “حكم الإعدام نُفذ بحق عبد الله عزام بعد كشف الاتفاق من قبل احد ضباط التحقيق”، مؤكدا “وجود ضغوط كبيرة تجري على ضباط التحقيق من قبل شخصيات سياسية لأجل إطلاق سراح ضباط المخابرات السعوديين المحتجزين في السجون العراقية”.

يشار الى ان السفير السعودي ثامر السبهان قد اجرى تحركات مثيرة للشك في السابق، الامر الذي دعا نواب ومسؤولين للمطالبة بإخراجه من البلاد.

وكانت كتلة “صادقون” النيابية التابعة لحركة عصائب أهل الحق قد هاجمت، الأسبوع الماضي، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان واصفة اياه بـ”الإرهابي”، فيما عدت زيارته المحتملة إلى العراق “غير مرحب بها”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق