الإعلام الأمني ينفي تصريحاً نُسب لقائد عمليات نينوى بشأن حادثة إمام الجامع

كان برس |

نفى مركز الإعلام الأمني، اليوم الاثنين، تصريحا نسب لقائد عمليات نينوى بشأن قيام ضابط بتعذيب مواطن في الساحل الايمن من الموصل.

وقال المركز في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن “مركز الإعلام الأمني ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن تصريح نسب لقائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري حول قيام ضباط في الجيش العراقي بتعذيب مواطن من منطقة الإصلاح الزراعي بايمن الموصل حيث ان القائد لم يدل بأي تصريح عن هذا الموضوع نهائيا”.

وأضاف أن “قائد عمليات نينوى وجه بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت الى هذا الحادث وامر باحتجاز الضابط المشتبه به لحين بيان الأمر والظروف التي أدت إلى وفاة هذا المواطن”.

وكشف قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في بيان له، اليوم الاثنين، عن مصرع إمام جامع “اثر تعذيب” من أحد ضباط الفرقة 20، فيما اشار الى اعتقال الضابط وايداعه بالسجن تمهيدا لمحاكمته عسكريا.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق