نائب يتهم السفارة الأمريكية بنقل قيادات إرهابية الى وادي القذف وحوران

كان برس |

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، عن وجود حركة كثيفة للطائرات المروحية داخل السفارة الأمريكية ليلا هدفها نقل قيادات إرهابية وأسلحة ومعدات لتدريب 2500 عنصر جديد في وادي القذف و حوران.

وقال عضو اللجنة حسن سالم، في تصريح صحفي، إن “السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد تشهد عمليات طيران ليلية واسعة وكثيفة لغرض نقل الأسلحة والقيادات الإرهابية لتدريب 2500 عنصر من جنسيات عربية وأجنبية مختلفة “، موضحا إن “القوات الامريكية اختارت مناطق وادي القذف وحوران والرحالية جنوب غربي الرمادي لتكون مقرات جديدة لتدريب المجاميع الارهابية ووضعت خطا احمر إمام وصول القوات العراقية وطيران الجيش لتلك المناطق ورفعت اهبة الاستعداد ارضا وجوا لتوفير البيئة الامنة لحماية العناصر الاجرامية التي تخضع لتدريب امريكي مكثف وسريع لتنفيذ مهام محددة “.

وأضاف إن “القوات الأمريكية تسعى إلى تنفيذ عمليات إرهابية من خلال تدريب عناصر جديدة لغرض زعزعة امن البلاد في الأيام المقبلة”، مبينا إن”تلك المجاميع قامت بعمليات إرهابية في الانبار في منطقة الكيلو 160 والرطبة وطريق طريبيل ونفذت عمليات اغتيال خطف منتسبين في وزارتي الدفاع والداخلية “.

يذكر إن حركة الطائرات الأمريكية الكثيفة ليلا أثارت حفيظة الموطنين في بغداد والتي تسببت بضوضواء نتيجة اصوات محركاتها العالية فيما استغربت القيادات الأمنية داخل المنطقة الخضراء من الحركة المتواصلة طوال الليل لطائرات نقل الأشخاص والمعدات عادة اياها بالاحتلال الناعم لقلب العاصمة بغداد .

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق