ما هو موقف الإدارة الأمريكية من الولاية الثانية للعبادي والتصويت الإلكتروني في الانتخابات

كان برس |

كشف السفير الأمريكي، ، عن موقف الولايات المتحدة، من ولاية ثانية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، والتصويت الالكتروني في الانتخابات النيابية المقبلة المقررة في 12 من آيار المقبل.

وقال سيليمان في تصريح متلفز تابعته “كان برس” ان “الانتخاب هو حق للعراقيين وانصحهم لذلك وعندما تنتخبوا لا تنظروا الى الماضي وانظروا للمستقبل واختاروا الحزب او المرشح بمن تعتقدونه الامثل لمستقبل العراق”.

وأضاف، “انا قلق بخصوص السياسين الذين يقولون ان المشاركة في الانتخابات لا تشكل فرقاً” مبينا “ما نود ان نراه هو عراق مستقر، لاسيما وهو يمتلك الثروة النفطية والمائية والزراعية وطاقات بشرية وما نعتقده مهما للعراق لضمان مستقبله ان يكون له اقتصاد مستقل بعيدا عن البيروقراطية والسيطرة المركزية وضرورة جذب الاستثمارات”.

وأكد “نحن نقدم الدعم الاستشاري لمفوضية الانتخابات، وسنكون مراقبيين رسميين مع باقي البعثات والامم المتحدة في المراقبة ومساعدة المنظمات غير الحكومية بذلك ونركز الان على جعل الانتخابات افضل واكثر نزاهة وشفافة بقدر الامكان”.

ولفت سيليمان “نعتقد ان الاجراءات الموضوعة في هذه الانتخابات والتصويت الالكتروني افضل مما استعمل في السابق {التصويت والعد والفرز اليدوي} وسوف تكون نتائجه مضمونة أكثر ويصعب بطرق مختلفة اي عمليات تزوير، لذا نحاول قدر المستطاع ان نجعل هذه الانتخابات افضل من سابقاتها”.

وتابع “كما نأمل ان تكون الاجهزة الموضوعة للتصويت افضل كفاءة اما كيف فهو امر يخص الجهة المعنية بالحكومة والمفوضية ولكن سنقدم المشورة والخبرة اذا طلبوا ذلك فخبرائنا يعملون مع مفوضية الانتخابات كل يوم”.

وعن مرحلة ما بعد داعش في العراق قال السفير الامريكي “هزيمة داعش في العراق حدث مهم في المنطقة بل العالم والادارة الامريكية مهتمة باوضاع العراق والتركيز ينصب على محاربة ايدلوجية فكر داعش ومنع عودته عسكريا على الارض”.

وأضاف “كما نركز للمرحلة المقبلة في المصالحة السياسية والتطور والتنمية الاقتصادية فمستقبل العراق يبنى على الاجيال المقبلة التي تحتاج الى التنمية والتعليم وفرص العمل”.
ونوه “هناك تهديد أمني مستمر من داعش في العراق بوجود خلايا نائمة ولكن جهود القوات الامنية العراقية لمواجهة داعش فاعلة ومؤثرة لغاية الان” نافياً بشدة “وجود قواعد امريكية في العراق ولا توجد نوايا لذلك اطلاق وحيثما تتواجد قوات تحالف فهي تتواجد مع القوات العراقية للتدريب والمشورة العسكرية”.

وأشار الى ان “هناك اتفاق بين العراق وحكومة الولايات المتحدة بمساندة ودعم العراق وبناء مؤسساته” مبينا ان “تطور الديمقراطية في العراق تعتمد على الشعب العراقي ومن الضروري المصالحة والحوار سواء على مستوى مكونات المجتمع أو المكونات السياسية”.

وعن موقف الولايات المتحدة من دعم ولاية ثانية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، قال السفير الامريكي “لا ندعم أفراداً أو أحزاباً بالانتخابات”.

وأكد “نحن نقف مع العراق ونتعامل معه كدولة يحكمها دستور ونتعاطى مع جميع قواه السياسية على قدم المساواة بمختلف توجهاتهم، وتبقى الديمقراطية هي أفضل طريق لحل المشاكل”.

وبين، ان “تنويع العراق للسلاح ليس أمراً خطأ ولكن هناك عقوبات امريكية على روسيا وتشمل صادراتها من السلاح” مشدداً على “عدم الحاجة الى إعادة صياغة اتفاقية الاطار الاستراتيجية مع العراق ونحن في جهود مستمرة لتفعيلها”.

وأعرب سيليمان عن “تفاؤله الكبير للعراق لانه بلد غني بموارده الطبيعية والبشرية، والعراق يريد ان يكون افضل في المستقبل لاسيما الشباب العراقي، والاوليات هي التنمية والاقتصاد العراقي وهذا يعتمد على الحكومة الحالية والمقبلة في ايجاد فرص عمل واستثمارات”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق