الحشد الشعبي يكشف عن محاولات بعض “ضعاف النفوس” لعرقلة الانتخابات بكركوك

كان برس |

كشف الحشد الشعبي، محور الشمال، الخميس، عن بعض المحاولات من قبل ضعاف النفوس لإبعاد المواطنين عن المشاركة بالانتخابات في محافظة كركوك، مبيناً ان أهالي كركوك أدركوا جيداً من عدوهم ومقبلون بشكل كبير على الإدلاء بأصواتهم يوم الاقتراع.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي، المحور الشمالي، علي الحسيني في تصريح صحفي تابعته “كان برس” إن “بعض وسائل الإعلام المغرضة، تعمل على تأجيج الوضع في كركوك، من خلال نشر اخبار كاذبة عن تدهور الوضع الأمني والتهديدات الاخرى من اجل ابعاد المواطنين عن المشاركة بالانتخابات”.

واضاف الحسيني ان “هناك الكثير من المناطق حرمت على مدى 14 عاماً من المشاركة بالانتخابات لكنها اليوم ستشارك وبقوة في الانتخابات المرتقبة في ايار المقبل”، مبينا أن “الكثير من شيوخ العشائر وشخصيات المناطق المذكورة مقبلون وبقوة على المشاركة في الانتخابات، خاصة ان بعض الشخصيات رشحت نفسها للانتخابات البرلمانية المقبلة”.

واكد الحسيني، أن “من لا يروق له مشاركة هذه المناطق في الانتخابات يعمل على اشعال حرب اعلامية ويدفع لبعض وسائل الاعلام المغرضة من اجل ايهام الشارع بما يحصل في كركوك واخراجها عن الدائرة الانتخابية وضمان عدم مشاركة اهلها في الانتخابات المقبلة”.

الانتخابات بكركوك

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق