أين كهرمانة والأربعين حرامي؟!

كان برس |

وسط العاصمة بغداد تجمعت اللافتات الدعائية في ساحة معروفة فيها نصب امرأة تدعى كهرمانة نعم ذلك النصب المستوحاة من قصص ألف ليلة وليلة والتي اشتهرت “كهرمانة” بصب الزيت في 40 جرة اختبأ في كل واحدة منها لص.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صور عبر حسابهم الشخصي على “فيسبوك” لعشرات من صور المرشحين الذين حجبت دعاياتهم الانتخابية رؤية النصب حيث علقت الناشطة والشاعرة العراقية آية منصور “وين كهرمانة؟ خلف الأربعين حرامي!”.

واختلفت طرق الترويج والدعاية من مرشح لآخر حيث لم يبق ركن في بغداد إلا ونصبت فيه لافتات عليها صور مرشحين للانتخابات التشريعية استفزت العراقيين وأثارت سخريتهم من الطرق الملتوية التي اتبعها المرشحون للتحايل على قانون الانتخابات.

وعمدت عدة جهات في العراق إلى إطلاق حملتها قبل الوقت المحدد لها، من مواقع التواصل الاجتماعي، والمطاعم الشعبية، والقرى الفقيرة، بطريقة غير مباشرة تحول دون محاسبتهم، وفقا لقانون الانتخابات.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية في العراق في 12 مايو المقبل، بينما حددت المفوضية يوم 10 من الشهر المقبل موعدا للحملة الانتخابية، وتوعدت بمعاقبة المخالفين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق