خبير اقتصادي يرى عدم كفاية أموال مؤتمر الكويت لاعمار الموصل

كان برس |

أكد الخبير الاقتصادي، ماجد الصوري، الاثنين، ان الموصل تحتاج الى اكثر من المبالغ المخصصة لاعمارها في مؤتمر الكويت، مبيناً ان ارتفاع اسعار النفط سيساهم في توفير الاموال اللازمة على مدى السنوات الماضية لاعمار المدينة.

وقال الصوري في تصريح صحفي تابعته “كان برس” ان “الاموال المستحصلة من مؤتمر الكويت لاعمار المناطق المدمرة في العراق وابرزها الموصل، لن تكون كافية لاعادة احياء المناطق المتضررة في الموصل والانبار وبعض المناطق الاخرى”، مبينا أن “اموال مؤتمر الكويت جزء منها قروض والجزء الاخر منح مالية لاعادة الاعمار، حيث سيكلف ذلك مزيداً من الديون على العراق والتي يجب تسديدها من واردات النفط”.

وأضاف، أن “استقرار اسعار النفط عند اكثر من 70 دولاراً للبرميل الواحد، ستساهم بإعادة اعمار تلك المناطق وتسديد مابذمة العراق من ديون، بالاضافة الى توفير فرص عمل لالاف العاطلين في العراق من خلال اعمال الاعمار التي تستقطب الشباب”.

واشار الصوري إلى أن “عملية الاعمار لايمكن ان تتم في ليلة وضحاها بل تحتاج الى اعوام، خاصة ان الاموال المخصصة له في مؤتمر الكويت لم تتسلمها بغداد بعد، وبالتالي فأن واردات النفط بالامكان الاستفادة منها في اعادة احياء المناطق المدمرة وتسديد ما بذمة العراق من ديون”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق