الجبهة التركمانية: المفوضية خرقت الاتفاق بشأن اعادة العد والفرز في كركوك

كان برس |

اكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، اليوم الثلاثاء، ان مفوضية الانتخابات خرقت الاتفاق بشأن اعادة العد والفرز لعدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق، وفيما بين انه سيتم محلاقتها قضائيا، حملها مسؤولية كل قطرة دم تراق بالمحافظة.

وقال الصالحي في تصريح صحفي، ان “مفوضية الانتخابات خرقت الاتفاق الذي توصلنا اليه حول اعادة العد والفرز لعدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق، حيث تضمن الاتفاق تدقيق عدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق”، مبينا ان “الاحزاب الكردية مارست ضغوطا على مجلس المفوضية لاعلان النتائج قبل التدقيق بتلك الصناديق”.

واضاف ان “اعلان النتائج بكركوك يعتبر كارثي”، مشيرا الى “اننا سنلاحق المفوضية قانونياً ونحملها مسؤولية كل قطرة دم ستراق بكركوك لانها لم تفي بوعودها ولم تسمع لاي من مكونات كركوك”.

وصف محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، اليوم الثلاثاء، إعلان المفوضية نتائج الانتخابات في المحافظة بـ”الكارثة”، فيما بين أن صناديق الاقتراع في قضاء داقوق سيتم تدقيقها في المركز الوطني.

وقال الجبوري في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، إن “المفوضية مرتكبة في عملها وكثير من الاجهزة المستخدمة لا تعمل او تعمل بأوقات متأخرة”، مشيرا الى أن “نتائج التصويت الخاص كانت غير متوقعة، ونبهنا المفوضية حينها باستبدال الذاكرة لكن المفوضية لم تستمع لطلباتنا وحذرناها في التصويت العام أيضا وعندما ظهرت النتائج كانت مغايرة للواقع في مناطق مغلقة مثلا لمكون معين وخاصة ان النتائج كانت تذهب لصالح جهات بحزب واحد ووزعت بالتساوي”.

واعلنت مفوضية الانتخابات، اليوم الثلاثاء، ان الاتحاد الوطني الكردستاني جاء بالمركز الاول في الانتخابات النيابية التي جرت في كركوك، فيما تلاه التحالف العربي بالمركز الثاني

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق