الحكمة تؤكد عدم العودة للتوافقية أو المحاصصة في تشكيل الحكومة المقبلة

كان برس |

أكد رئيس كتلة الحكمة النيابية النائب حبيب الطرفي، اليوم الأربعاء، بدء حراك “فعلي” للوصول إلى تفاهمات بشأن تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر، معتبراً أن تشكيلها لن يأخذ وقتاً طويلاً، فيما شدد على عدم العودة للتوافقية أو المحاصصة في تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال الطرفي في تصريح صحفي، إن “هناك حراكاً فعلياً بدأت به القوى السياسية للوصول لتفاهمات عامة حول تشكيل الكتلة الأكبر التي تشكل الحكومة”، مبيناً أن “نُضوج تلك الحوارات بحاجة إلى استكمال الصورة النهائية للانتخابات باعلان كل النتائج ليعرف كل طرف حجمه النهائي وعدد مقاعده رغم أن النتائج الاولية أعطت صورة لابأس لها للحجم الأساسي لكل كتلة”.

وأضاف الطرفي، أن “تشكيل الكتلة الاكبر لن يأخذ وقتاً طويلاً لكنه لن يكون خلال يومين كما يتوقع البعض”، لافتاً إلى أن “الحراكات بدأت بشكل مبكر وهو أمر ايجابي وهناك نوايا وتحركات باتجاهات معينة”.

وأكد الطرفي، أن “التحركات ستكون وفق البرامج الانتخابية وهي الحاكمة والمسيطرة لأن ماحصل ب‍العراق تسبب بتغيير الخارطة السياسية القديمة وكما يبدو فإن الامور تسير باتجاه تبني اليات تختلف تماما عن اليات العمل السابقة”، مشددا على انه “لاعودة للتوافقية أو المحاصصة في تشكيل الحكومة المقبلة”.

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الأربعاء، أن البلاد مقبلة على تشكيل حكومة الاغلبية السياسية من قبل الكتل المؤمنة بمشروع الاغلبية، مشيرا إلى أن الحوارات القادمة بين الكتل ستكون باتجاه تعزيز التحالفات.

الصيهود وفي تصريح صحفي تابعته “كان برس” قال “إننا مقبلون على تشكيل حكومة الاغلبية السياسية خلال الفترة المقبلة بمشاركة جميع الكتل السياسية التي تؤمن بمشروع الاغلبية”، لافتا إلى أن “حالة الانقسام الموجودة تعزز من فرص الذهاب الى الاغلبية”.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق